سوق الأليفه
عزيزى الزائر /عزيزتى الزائره يرجى التكرم بالتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
او التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك
شكرا

Very Happy
إدارة المنتدي

سوق الأليفه

 
الرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيل  دخول  

المواضيع الأخيرة
» امراض الحمام
الأربعاء يناير 26, 2011 8:10 pm من طرف ahmad

» جدول تطعيم القطط
الأربعاء يناير 26, 2011 8:05 pm من طرف ahmad

» موسوعة صحة الكلب
الأربعاء يناير 26, 2011 8:05 pm من طرف ahmad

» كيفية العنايه بالكلاب
الأربعاء يناير 26, 2011 8:04 pm من طرف ahmad

» <<<أمراض أخرى تصيب طائر الكناري>>>
الأربعاء يناير 26, 2011 8:03 pm من طرف ahmad

»  كيف نرتقي بمنتدانا نحو الافضل؟
الأربعاء يناير 26, 2011 8:02 pm من طرف ahmad

» اليمامة الماسية Diamond Dove
الأربعاء يناير 26, 2011 8:01 pm من طرف ahmad

» كيفية تمييز الجنس في الكوكاتيل
الأربعاء يناير 26, 2011 7:59 pm من طرف ahmad

» نصائح لمربي الكناري
الأربعاء يناير 26, 2011 7:58 pm من طرف ahmad

أختر لغة المنتدى من هنا

شاطر | 
 

 اليمامة الماسية Diamond Dove

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
king
المدير العام
المدير العام


الهواية :
ذكر
الدلو
عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 20
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: اليمامة الماسية Diamond Dove   السبت يناير 08, 2011 11:22 am


اليمامة الماسية Diamond Dove







 الإسم العربي : اليمامة الماسية ، القمري الصغير المُنَقَّط ، القمرية المتلألأة .


 الإسم الإنجليزي : Diamond Dove


 التصنيف : من فصيلة الحماميات – عائلة : الأشكال الكولومبية Columbidae .


 الحجم : طولها 20 سم ، و الأنثى أصغر قليلاً . .


 الغذاء : الدخن ، الذرة البيضاء ، بذور الفلارس ، البانيكام ، الحبوب المجروشة ، الخبز الجافّ المطحون .


 العش : تصلح أي علب صغيرة مكشوفة من الأعلى أو حتى مغطاة / نصف فتحة ، البعد المثالي 10 سم عرض × 15 سم طول × 5 سم ارتفاع، مواد التعشيش – الأعشاب ، القش . .


 الخصائص الشكلية : اللون رمادي فأري بنقاط موزّعة على الجانبين ، العينان بندقيتان بحلقة لحمية حمراء حولهما ، تشكّلان جفنين جميلين ، الساقان حمراوان ، و هما بلونٍ باهت عند الصغار ، المنقار بني رمادي مائل للسواد ، و توجد ألوان تراجعية جديدة . .


 مواصفات الجنس : غير واضحة ، و غالباً فالذكر أكبر و يفرد ذيله أمام الأنثى لإظهار التّودّد لها . .

 طريقة المعيشة : جماعية أو فردية ، و لكل منهما مزاياه . .


 التفريخ : سهل ، إذ يرمي الزوج الجيد عشاً كل شهرين تقريباً ، تضع الأنثى بيضتين ، يتم احتضانهما بواسطة كلٍّ من الأبوين لمدة 16 – 18 يوم و تنتجان زغلولاً من كل جنس ، و يتم تغذيتهما لمدة 6 أسابيع .


 الموطن الأساسي : قارة أستراليا .


ملاحظات عامة على اليمامة الماسية .





تعيش اليمامة الماسية في بيئتها الطبيعية في متسعمراتٍ اجتماعيةٍ واسعةٍ ، و يجب أن لا تكون متزاحمة في القفص أو السلاّكة ، كما يجب أن تعيش مع مجموعتها فقط و لا تُخْلَط بأنواعٍ أخرى ، لأنها على استعدادٍ لإفتعال المشاكل . . ، حتى بدون سببٍ واضحٍ ، و يحدث هذا الشيء مع أفراد اليمامة الماسية نفسها – و بالذات عند التزاحم ، و هناك شكلٌ آخر للملاحقة ، عندما يتودّد الذكر للأنثى ، إذْ لا يتمكن من الإخصاب الجيد لها بسبب المنافسة التي يتعرض لها من قبل الذكور الآخرين ، و ذلك بالرغم من وجود موالفة في هذه الطيور ، و لذا فإنَّ اتّساع السلاّكة و قلة أعداد الطيور بها – شرطان ضروريان لنجاح التربية و التفريخ لليمامة الماسية . .













• إذا حدث و غادرت اليمامة الماسية الصندقة أو العشّة ، فلن تعود إليها مرةً أخرى ، بعكس الحمام العادي المشهور بعودته لمسكنه بعد رحلة طيران خارجية ، و هي تكره المسك و تقاومه بشدّةٍ ، لدرجة أن ريشها الضعيف يتساقط من شدّة مقاومتها ، و هي تتشابه في هذا مع القمري البلدي .


























• أكثر ما يشدّ الإنتباه لليمامة الماسية شكلها الجميل الجذّاب ، و كثير من الهواة يقتنونها لهذا السبب ، إذْ إنَّ مجرد رؤيتها تبعث في النفس الفرح و التفاؤل . . .







• من الملاحظ على فصيلة الحماميات – و من ضمنها اليمامة الماسية – كثرة مخلفاتها ، و هذا خطر بطبيعة الحال ، لأنه يجعل المكان العام غير صحي ، لذا يتعين التنظيف الدوري بمعدل مرةٍ كل أربعة أو خمسة أيام ، و إلا انتشرت الأمراض ، و بالذات مع التزاحم و كثرة الأعداد و ضيق المساحة المتاحة ، و من المهم تركيب شفاطٍ كهربائيٍّ يسحب الهواء الفاسد للخارج ، إذ ْإنَّ رائحة الرّوث غير مقبولة ، حتى بالنسبة للهاوي ، و بالإمكان الإستفادة من مخلفات الطيور ، في تسميد المزروعات النباتية . . .










• إذا حفظ زوجٍ معينٍ في سلاكةٍ منفصلةٍ ، فالقماري الماسية حاضنة ٌ جيدة ٌ للبيض ، و راعية محترمة للزغاليل ، و مع ذلك فقد تنجح في التعايش و التكاثر السّلمِيَّيْنِ إذا كانت ضمن مجموعةٍ صغيرةٍ ، ولكن ليس بنفس كفاءة القمري البلدي ، و تتحمل اليمامة الماسية الحرارة البسيطة ، مع إمكانية جيدة للتأقلم مع الجو السائد ، ولكن يُنْصَحُ بالتّدرّجُ و ليس بالفجائية في ذلك ، و سيكون من الضروري الإهتمام بالطيور الحديثة المستوردة للتّوّ ، أو تلك المنقولة من منطقةٍ لأخرى ، تختلف في درجة الحرارة و الرطوبة و الضغط الجوّي . .



















• اليمامة الماسية نشيطة في المشي على أرجلها ، فهي تتحرك في كافة أنحاء السلاكة ، لكنها قليلة الطيران ، و هي تحب الإستمتاع بحمّام الشمس يومياً . .








سكن اليمامة الماسية .




تنجح تربية و تناسل اليمامة الماسية في البيئة الصناعية – صندقة أو عشّة أو سلاكة – بدرجة تتفوق على تكاثرها في بيئتها الطبيعية ، و هذا شيء إيجابيٌّ بطبيعة الحال ، كما أنَّ هناك تبايناً واضحاً في الحجم و العادات كذلك ، لكن ذلك مرتبطٌ بتوجيه عنايةٍ مركّزةٍ إليها . . ، و ككل أبناء فصيلتها – الحماميات – فهي معروفة بطلباتها المتواضعة بالنسبة للسكن و هي مثاليةٌ في احتياجات مواد القفص ، و لا تقوم بالتخريب نظراً لطبيعة تكوينها الرقيقة و الهادئة ، و التي تختلف عن طبيعة الفصائل الأقوى كالببغاوات ، التي تعتبر عضّاضة ً من طرازٍ متقدم ، لكل ما يقع تحت طائلة مناقيرها الرهيبة من مكونات السلاكة أو حتى الطيور ! ! . .


Pied Imperial Pigeon & Diamond Dove



• توجد طريقتان لصنع سلاكة اليمامة الماسية ، فإذا كنت تنوي تربيتها بغرض التّمتّع بمنظرها الآسر و ملاحظة طريقة تصرّفها و حركتها – إلخ ، فإنَّ صندقة بأبعاد 40 سم عرض × 50 سم ارتفاع × 40 سم طول سوف تكفي لستة أفراد منها ، و جَهِّزْها بمجثمٍ واحدٍ بطول السلاّكة ، و رفٍّ داخليٍّ موازٍ له و يرتفع عنه بـ 10 سم ، و ببقية مواد السلاّكة : الباب ، آنية الطعام ، الشراب ، الرمال.. الخ ، أما إذا قرّرْتَ إقتناء اليمام الماسي بغرض تكاثره أو تناسله ، فإنَّ الأبعاد المقترحة للسلاّكة يجب ألا تقلّ عن 70 سم عرض × 1.20 م ارتفاع × 2 م طول ، ضع الأعشاش على الرّف الداخلي و ثَبِّتْها بإحكامٍ – لزوم الأمان ، فالعش الذي يهتزّ بمجرد أو نزول الطائر منه لن يكون مكاناً آمناً لوضع البيض، وضع مواد التعشيش في الأرضية لحثّ الطيور على جمعها و نقلها للأعشاش تمهيداً للتناسل ، و رغم طبيعة العدوانية و المشاكسة في سلوك اليمامة الماسية ، إلا أنه من الممكن أن تكون مسالمةً و متوالفة ً معاً ، و سيكون التكاثر الجماعي أمراً ممكناً ، و خصوصاً إذا كانت متزاحمة ً في مكانٍ ضيّقٍ ، ربما بدافع الغيرة أو الحقد ، و يظهر أكثر عندما يقوم أحد الذكور بمزاولة سلوك المزاوجة أو التّودّد لأنثى معينة ، إذ تحدث منافساتٌ عديدة ٌ، مما يحول دون الإخصاب الجيد ، كما تحدث بعض المشاكل للإناث الحاضنات للبيض ، و كذلك الزغاليل بعد الفقس . . . ، لذلك ، و لتسريع التكاثر و تَجَنّب المشاكل التي تحدث في التربية الجماعية ، فإنَّ التربية الفردية هي المفضّلة ، لكل زوج متوالف على حدة ، و يتعين تحديدهما بدقة ، لكيلا يختلطان مع بقية الطيور الأخرى ، فاليمام الماسي من أشد الطيور تشابهاً مع بعضها البعض ، و من الصعب تمييزها إذا اختلطت مع الطيور الأخرى ، لأنها سريعة الهروب و لا تقبل المسك بسهولةٍ ، و لفعل ذلك استخدم البخاخ المائي و صَوِّبْهُ نحو الطائر المستهدف ، و بذا ستتعرف عليه حتى لو اختلط مع الطيور الأخرى ، و قد تلاحظ ذلك في محلات الطيور أو أطلبْ من البائع عمل ذلك ، إذا قَرَّرْتَ شراء زوجٍ معيّنٍ لاحظتَ توالفهُ – لكل من الزوجين – لتمييزهما بوضوحٍ .




















غذاء اليمام الماسي .




يمكن العودة لمقدمة الطلام عن هذا الطائر للتعرف على أهم الأطعمة التي يتناولها ، مع ملاحظة أن ( صغر حجم ) اليمام الماسيّ يتطلب صغر حجم الغذاء المُقدّم له ، و إذا كانت الحبوب أو البذور أكبر من منقاره – و هي مناسبة له – يتعين تكسيرها لقطعٍ صغيرةٍ ، بواسطة خلاّطٍ كهربائيٍّ ، أو مجرشةٍ لدى أماكن طحن الحبوب ، لتتمكّن هذه الطيور من تناولها بسهولةٍ ، و هذه قاعدةٌ عامة ٌ يجب إتّخاذها مع كافة الطيور الأخرى إذا كانت ذات وضع مشابه ، و لأخذ المعلومات الأساسية عن الغذاء من كافة الأمور ، يمكن العودة لهذا الموضوع في الباب الأول، مع الأخذ بالإعتبار كافة الأمور الواردة فيه كـ التنويع في تقديم الأغذية و ليس الإقتصار على نوعٍ واحدٍ فقط ، و كذلك وضع الرمال البيضاء و تغييرها باستمرار لتكون مصدراً للصحة بدلاً من أن تكون مصدراً للمرض ! ! ، مع الإهتمام بأمر النظافة ، و بقية الأمور الأخرى . . ، و ستساعد بعض المعلومات المتنوعة المذكورة في طائر القمري البلدي – و التي لم يتمّ ذكرها هنا ، على الإعتناء بهذا الطائر بشكلٍ مناسبٍ . .
تكاثر اليمامة الماسية .














اليمام الماسي من الطيور خصبة الإنتاج ، و هي تحافظ بشكلٍ جيدٍ على نتاجها بيضاً و فراخاً صغيرةً ، و بإمكان زوجٍ جديدٍ رمي 6 – 7 عشوش سنوياً ، أي بشكلٍ متواصلٍ خلال العام ، و إذا لم يحدث ما يعيقها فهي منتجة خلال العشر سنوات الأولى من عمرها ، و يتعين الإهتمام بكافة الشروط العامة الواجب توافرها للطيور داخل الأقفاص و السلاّكات ، و من ضمنها شروط الأمان ، و الغذاء الجيد بشروطه المتعدّدة ، و الإهتمام بالمراقبة الجيدة ، و لا توجدُ بعد ذلك أية عوائق – بإذن الله – أمام تفريخ هذا الطائر . .











• من عادات اليمام الماسي في التناسل أن الذكر ( ينفجر ) بقوةٍ في تغريدٍ مبهجٍ، فارداً ريش ذيله و هو يتراقصُ أمام الأنثى في مشهدٍ جميلٍ . . ، و قد ينادي أنثاه – و هو بداخل صندوق العش – خافضاً رأسه ، و يصدر أنَّاتٍ متلاحقةٍ و يحرّكُ جناحيه بقلقٍ ليلفت إنتباهها ، و حالما تستجيب له تضع منقارها في منقاره ، و حينئذٍ تكون الأنثى في قمة جاهزيتها الجنسية – مرحلة الشبق – فيُسارعُ الذكر للقيام بسلوك المزاوجة ، و قد يتكرر هذا المشهد بضعة مراتٍ ، و ربما خلال 3 – 4 أيام تضع الأنثى بيضتين صغيرتين ، و إذا كانت جاهزيتها الجسمانية مرتفعة ً ، فربما تضع ثلاث بيضاتٍ ، أما إذا كانت جاهزيتها منخفضةً فربما تضع بيضة ً واحدةً – و هذه بمثابة نقطة تحذير و تنبيه للهاوي بضرورة العناية بالغذاء و بقية الشروط الأخرى . . ، إرجع لموضوع الجاهزية في طيور الكناري لأخذ فكرةٍ أوضح عنه . .











• سوف يتناوب الزوجان على حضانة البيض ، و بعد المدة المقررة سيفقس البيض و تخرج الزغاليل الصغيرة ، و سيتم الإعتناء بها من قبل الأبوين و ستنمو بسرعةٍ ، و خلال الثلاثة أسابيع الأولى سيتحركون و سيغادرون العش بعد ذلك ، و ربما خلال 45 – 60 يوماً من الفقس سيحصلون على شكل الطيور الكبيرة ، ولكن بدرجة ألوانٍ أفتح ، و ستتشكّل معالم الحلقة اللحمية الحمراء الجفن حول العينين ، و المميزة لهذا الطائر الجميل . . ، ولكن بألوانٍ باهتةٍ . . .











• إنه من الأفضل لجميع الطيور الصغيرة التي بدأتْ للتّوِّ الإستقلال و الإعتماد على نفسها في تناول الغذاء ، أن يتمّ نقلها إلى سلاكةٍ خاصةٍ بهم ذات حجمٍ كبيرٍ و واسعٍ ، ليس فقط لحَثِّ الأبوين على رمي عُشٍّ جديدٍ ، ولكن كذلك لكي تقوى عضلاتهم – و الصحة العامة ككل – للطيور الصغيرة – الشّبّابات ، و هذا سيجعلها حيوية ً فيما بعد ، و سيساعد ذلك على قوة تحمّلها و فحولتها في المستقبل . .


Diamond Dove Color
WT يعني WHITE TAIL للتوضيح فقط ^_*
Blue Pied
Blue WT
Blue Pied
Blue White Female
Brilliant
Brilliant WT
Cinn WT
Cinnamon
Cinn Diamond
DIAM BLUE WHITE TAIL
Snow White
Growth of a Diamond Dove Baby
Ocher1
Peach Diamond
Peach Hen
Peach Male
Pearled WT
Pied Diamond
Pied WT
Red Hen
Silver WT
Silver W T
Snow White
Yellow
Yellow WT
Yellow
Yellow
Yellow
Yellow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sooqalalifa.almountadayat.com
ahmad



الهواية :
ذكر
الدلو
عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 04/01/2011
العمر : 27
الموقع : سوق الأليفة
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: اليمامة الماسية Diamond Dove   الأربعاء يناير 26, 2011 8:01 pm

ننتظر منك الكثير من خلال ابداعاتك المميزة

لك منـــــــ اجمل تحية ــــــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليمامة الماسية Diamond Dove
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سوق الأليفه :: العصافير-
انتقل الى: